النقاش مع وزارة الثقافة و المجتمع المدني

تم افتتاح النقاش مع وزارة الثقافة و المجتمع المدني بالمشاركة مع جمعية الليبية للمناهج و تم مناقشة عدة مواضيع في اليوم الثقافي التباوي من حيث الاخراج و الشكل الحفل و أما من حيث المضمون فالموضوع متروك للمركز الدراسات التباوية و ابدوا استعدادهم في تقديم الدعم و المشورة من موضوع اخراج الحفل و التنسيق في جدوال الايام الحفل و تقسيم العروض و المناشط في تسلسل منطقي عليه ابدوا بعض الملاحظات بالخصوص و كذلك اقترحوا بان يتم تشكيل غرفة خاصة على احد وسائل التواصل من اجل تنسيق في العمل و الملاحظات التي تم نقاشه و تقديمه هي
اعادة توزيع الورقات بين فترات الصباحية و المسائية و ان يكون معرض الكتاب أول يوم الثقافي و اقتراحوا بان يكون هناك متداخل من خارج ليبيا بخصوص الثقافة التباوية و كذلك اقتراحوا بان يكون اليوم الثقافي في قصر الخلد لما لهذا المكان رمزية تاريخية لتاريخ ليبيا و كذلك يتم تشكيل لجنة عليا تحضيرية لليوم الثقافي بمشاركة كل من وزراة الثقافة و جمعية الليبية للمناهج ، لقد شارك في اللقاء الشاعر المهدي التمامي و اقتراح أن تكون هناك شعر باللغة التباوية و ابدى استعداه بالترجمة الى اللغة العربية و يمكن ان يلقي ذلك الشعر بنفسه
و شارك الاجتماع من جانب مركز الدراسات التباوية كل من يوسف ادم مدير فرع الجنوب و عبدالكريم سليمان و خالد وهلي و عن جمعية الليبية كل من دكتور عبدالعظيم الخالقي و دكتور عبدالكريم و عن الهيئة العامة الثقافة مدير مكتب الوزير