التبو.. الدور الاجتماعي والإسهام في بناء ليبيا الحديثة

photo

أقام مركز الدراسات التباوية بقاعة نجيب محفوظ بمؤسسة الأهرام، القاهرة، يوم الثلاثاء 9/ 2/ 2016، ندوة بعنوان “التبو.. الدور الاجتماعي والإسهام في بناء ليبيا الحديثة” شارك فيها لفيف من الباحثين والمثقفين من كل من ليبيا، مصر، تونس، المغرب.
رحّب الأستاذ عبدالله لبن، مدير عام المركز، بالمشاركين والحضور، وتوجه بالشكر في كلمته الافتتاحية لمؤسسة الأهرام العريقة لرعايتها هذا المحفل الثقافي الذي يتوخى التأكيد على بناء ليبيا الحديثة على أسس التنوع والتضامن والتكامل بين مكونات الشعب الليبي المتعددة.
استضافت الندوة كلا من وزير الإعلام الليبي د. عمر حسن القويري والعميد أحمد بركة وزير الداخلية الليبي السابق، والدكتور محمد السنوسي أحد قياديي التبو.
شارك في الندوة الباحثون: د. عبدالمنعم المحجوب ببحث عنوانه: “التبو في مشاهدات الرحالة المصري أحمد حسنين”، والأستاذ حسن الفيتوري ببحث عنوانه: “عين على الأساطير التباوية”، ومن المغرب شاركت الأستاذة الباحثة زراف بنت الحاج محمد ببحث عنوانه “التبو.. ضحايا الجغرافيا”، كما شارك من تونس الكاتب والشاعر وليد الزريبي بورقة ختامية بعنوان: “درس مستفاد من تجارب التبو”.

photo1
تخللت الندوة مداخلات نقاشية وآراء متعددة أكّدت في مجملها على ضرورة نفض الغبار عن هذا الجزء الأصيل من التراث الليبي والاهتمام به وإبرازه.
ومن جانبة قال الكاتب الصحفى علاء ثابت رئيس تحرير الأهرام المسائى، إن هذه الندوة أتت في إطار التعاون مع مؤسسة الأهرام، وحرصها على الاهتمام بالثقافة في ليبيا قائلاً إن المؤسسة أرادت أن تسلط الضوء على قبائل التبو ذات الدور المهم فى حماية كيان ليبيا.