صور مضيئة من تاريخ التبو

لدى قبائل التبو العديد من الشخصيات البارزة والمؤثرة والفعالة عبر التاريخ، منهم المجاهدون ممّن قاوموا الظلم والاستعمار بكافة إشكاله فعاشوا هم ومن جاء بعدهم أحرار، ورسّخوا قيما ومبادئ ثابتة في عقول أبنائهم وأحفادهم؛ ومنهم شيوخ القبائل الذين عُرفوا بالحكمة ورجاحة العقل والإدارة السليمة وزرعوا في نفوس أبناء قبائلهم سُبل التعايش المبني على أسس احترام النفس قبل احترام الغير، ومحبّة الجار والتواصل مع ذي القربى والعطف على الضعاف والمساكين، ووضعوا نظاما ثابتا ينظم حياة كلّ فرد من أبناء التبو ويحدّد ماله وما عليه حيث اشتهروا بالعدل والحكمة وهذا بشهادة الأعداء قبل الأصدقاء؛ ومنهم أشخاص آخرين مثابرين كان لهم جميعا فضل كبير فيما وصلت إليه قبائل التبو الآن.

ونحن مجلّة التبو سنتناول في كل عدد شخصية بارزة لنذكر مواقفها ودورها في المجتمع التباوي تماما كما تناولنا في العدد الأول سيرة المجاهدين مثل المجاهد البطل مينا صالح من منطقة القطرون والمجاهد البطل محمد ملكنّى من منطقة الكفرة، مع أنّنا لم نستعرض كلّ مواقفها أو نوفيهما حقهما كاملا إلاّ أنّنا نعِدُ للقراء بأنّنا سنخصص لهما مساحة من خلال الأعداد القادمة للحديث عن مناقبهما ومناقب غيرهم من الشخصيات التي ذاع صيتها.

ومن بين هؤلاء الشيوخ والشخصيات القيادية التي نتاولها اليوم الشيخ سليمان امرئ وهو أحد الوجوه البارزة من مدينة تازر – الكفرة حاليا حيث ولد شيخ سليمان في أحد أحيائها وهو حي قارة التبو والمعروف الآن بحي الشورى في سنة 1909 م. نشأ الشيخ سليمان وترعرع على تعاليم ديننا الحنيف وعادات التبو فكان قوي البُنية فصيح اللسان وعالما بدروب الصحراء لذلك امتهن التجارة عبر الصحراء ما بين مصر ولبيبا وتشاد والسودان. وأصبح شيخ سليمان خبيرا بتلك الطرق التجارية في بداية أيام شبابه حتّى لقّبه أبناء قبيلته بلقب (امرى مردمة) وتعنى كلمة امرئ الرجل ومردمة تعني ابن الفرسان. وكان امرئ شخصا حيكما واسع البال وصبورا ولعب دورا مهمّا وبارزا في منطقة الكفرة لحلّ معظم خلافات القبيلة التي تحدث بين الحين والآخر. ويعتبر من الوجوه البارزة في تلك الحقبة من تاريخ المنطقة تازر –الكفرة. كما كان له دور واضح وجليّ في مقاومة الاستعمار الإيطالي ضمن قوافل مجاهدي التبو في تلك الفترة بمنطقة الكفرة تازر. وهذه ليست سوى نبذة بسيطة عن حياة الشيخ الحكيم امرى مردمة والذي وافته المنيّة في عام 1996، وترك لأبنائه وعشيرته سيرة عطرة.
إعداد: مركز الدراسات التباوية
أنظر صورة للإرفاق: Pic 1 imri